اليابان

تتألف اليابان من 47 محافظة. ويمكن تقسيم هذه المحافظات على أساس الخلفية الجغرافية والتاريخية إلى ثماني مناطق وهي: هوكايدو وتوهوكو وكانتو وتشوبو وكينكي وتشوغوكو وشيكوكو وكيوشو – أوكيناوا. وتنفرد كل منطقة بلهجتها الخاصة وعاداتها وتراثها التقليدي.

على سبيل المثال، تختلف منطقة كانتو التي تشمل طوكيو عن منطقة كانساي التي تضم أوساكا اختلافًا كبيرًا في كل شيء بدءًا من مذاق الأطعمة وحتى نوع الفنون التمثيلية التقليدية، ويستمتع الناس بتجربة الاختلاف والمقارنة بينهما. يبلغ عدد سكان اليابان 128 مليون نسمة.

أصل التسمية

أطلق الصينيون هذا الاسم على اليابان والذي يعني «بلاد الشمس المشرقة» أو «البلاد التي تشرق منها الشمس» لأن اليابان كانت شرقهم. ويستخدم هذا اللفظ لمعظم الأغراض الرسمية في اليابان، يوضع على العملات، والنقود والطوابع والمناسبات الرّياضيّة.

أما التسمية الثانية وهي «نِيهُونْ» (وتكتب بنفس الطريقة بالكتابة الصينية) فيستعملها اليابانيون للأغراض المحلية، كما توجد تسمية أخرى هي «نِيپـُّونْ» وتكتب بنفس الطريقة (日本). اشتق الاسم العربي (اليابان) من التسمية الصينية للبلاد: «ژُو-پُونْ» أو «ژُ-پُنْ» (وهي النطق الصيني لنفس الكلمة اليابانية «日本» المكتوبة بالكتابة الصينية)، ثم صارت في التسميات الأوروبية: «جَاپُونْ» Japon بالفرنسية، «جَاپَانْ» Japan بالإنجليزية، ثم «يَاپَانْ» Japan بالألمانية، ومن هذه الأخيرة استُمِدَّت التهجئة العربية: «اليابان».

أولاً- لمحة عن الدولة


القارةأسيا
العاصمةطوكيو
مساحة الدولة377,943 كم²
عدد السكان126,860,000
اللغة المحليةاليابانية
العملة المحليةالين الياباني
الدين المعتمدغير محدد
نظام الحكمإمبراطورية دستورية
رمز الهاتف الدولي0081
عدد الجامعات الموجودة في البلد780 جامعة
أشهر التخصصات بهاالهندسة, الطب العام, التمريض, الذكاء الاصطناعي, العلوم الادارية, ادارة الأعمال
مجالات العمل الأفضلالذكاء الاصطناعي, الصناعة, الطب
متوسط الدخل الفردي34822 دولار سنويا
متوسط ايجار المنزل739 دولار
متوسط المعيشة للشخص الواحد1200 دولار
أرخص المدنكيوتو وفوكوكا
أغلى المدنطوكيو ويوكوهاما وأوساكا 
المدن السياحيةطوكيو- كيوتو وأوساكا

ثانياً- الثقافة في الدولة

تشرب الفكر الياباني عبر التاريخ بالعديد من أفكار الدول الأخرى بما فيها التقنيات والعادات وأنواع الثقافات. وقد انصهرت مختلف هذه العناصر الوافدة لتشكل الثقافة اليابانية الفريدة. ولذلك تجد نمط الحياة اليابانية اليوم مزيجًا خصبًا من الثقافات الآسيوية التقليدية والثقافات الغربية الحديثة.

الثقافة التقليدية

تحظى العروض الفنية التقليدية اليابانية حتى اليوم بشعبية كبيرة بما فيها فنون «الـكابوكي» – المسرح الكلاسيكي- و«النوه» – المسرح الموسيقي – و«الكيوغن» – المسرح الكوميدي – و«البونراكو» – مسرح الدمى – وفنون «النوه» و«الكابوكي» و«البونراكو» معترف بها من قبل اليونسكو كتراث ثقافي غير ملموس.

ومن الجدير بالذكر أن أفلام الأنمي (الرسوم المتحركة اليابانية) تصدر حاليًا إلى كافة أنحاء المعمورة، وقد حازت العديد من مسلسلات الأطفال (منها الفتى أسترو وعبقور وسيلور مون ودراغون بول) على شعبية في كافة أنحاء العالم.

هذا وقد حصل فيلم «المخطوفة» من إخراج هاياو ميازاكي، على جائزة الأوسكار لأحسن أفلام الرسوم المتحركة في عام 2003. وحصل كل من كاواباتا ياسوناري، وأوئي كنزابورو على جائزة نوبل للأدب.

كما تحظى أعمال بعض الكتاب الأكثر حداثة، من أمثال موراكامي هاروكي، وبنانا يوشيموتو، على شعبية كبيرة لدى الشباب اليابانيين، وقد ترجم العديد منها إلى لغات كثيرة.

هناك خمسة أنواع من المسارح اليابانية التقليدية ولا تزال تؤدى حتى الآن وهي:

  1. بوغاكو ونو وكيوغن وبونراكو (باليابانية: 文楽) وكابوكي
  2. نو: هو من أقدم المسارح المحترفة الموجودة في العالم وهو فن مسرحي يعتمد على الرقص والموسيقى.
  3. كيوجين: وهو فواصل مسرحية هزليه مكلمه لاادا مسرح نو ويقدم مسرح كيوجين فقرات ساخرة حول ضعف الإنسان كما كان يفعل القصاصون الآسيويون
  4. بونراكو: وهو مسرح له مكانه فريدة في عالم المسرح الياباني حيث أن أداء الدمي تم قبوله على قدم المساوة مع الدراما التقليدية.
  5. كابوكي: يعد واحد من أكبر موروثات المسرح الياباني التقليدي، بدأ مسرح الكابوكي في بدايات القرن السابع عشر.

ثالثاً- شخصيات مهمة في الدولة

  • “شوتوكو تائيشي
  • “فوجي-وارا نو ميتشيناغا
  • “تائيرا نو كييوموري
  • “ميناموتو نو يوريتومو
  • “ميناموتو نو يوشي-تسونه”
  • “أشيكاغا تاكا-أوجي
  • “أشيكاغا يوشي-ميتسو
  • “تاكيدا شين-غن
  • “أوئي-سوغي كن-شين
  • “أودا نوبوناغا
  • “تويوتومي هيده-يوشي

رابعاً: الجامعات والكليات في الدولة

إعلانات

هذه الاعلانات تساعد على بقاء الموقع يعمل بشكل جيّد

تسجيل الدخول


أو يمكنك التقديم من خلال التسجيل باستخدام جوجل