studyshoot Medical

تمزق الرباط الصليبي الامامي

  • يعد الرباط الصليبي الامامي واحداً من أهم الأربطة التي تحمل العظام معاً داخل الركبة، كما أنه يساعد في الحفاظ على استقرار الركبة.
  • ويمكن أن يصاب الرباط الصليبي الامامي بالتمزق في حالة القيام بحركات مفاجئة أو التواء الركبة أثناء الركض أو القفز، مما يسبب الشعور بالام الركبة وصعوبة المشي أو الضغط على الساق.
  • وتزداد فرص الإصابة بتمزق الرباط الصليبي الامامي لدى الأشخاص الرياضيين وخاصة كرة القدم وكرة السلة، حيث يقومون بحركات مفاجئة ويتعرضون للصدمات أكثر من غيرهم.

الأسباب

  • الرباط الصليبي الأمامي هو واحد من رباطين يمرُّ بمنتصف الركبة، ويربط عظم الفخذ بعظم الساق (الظنبوب)، ويُساعِد على استقرار مِفصل الركبة.
  • عادةً تحدث إصابات الرباط الصليبي الأماميِّ أثناء ممارسة الرياضة أو نشاطات اللياقة البدنية التي يُمكِن أن تُسبِّب ضغطًا على الركبة:
  1. التباطُؤ المفاجئ وتغيير الاتجاه (قطع الحركة)
  2. الاستدارة مع تثبيت القدمين على الأرض بإحكام
  3. الهبوط بسرعة بعد القفز
  4. التوقُّف المفاجئ
  5. تَلَقِّي ضربة مباشرة على الركبة أو الاصطدام، مثل عرقلة كرة القدم
  • غالبًا ما يكون هناك تمزُّق جزئي أو كامل بالرباط، في حالة تَلَف الرباط. قد تُسبِّب الإصابة البسيطة تمدُّد الرباط دون تمزُّق.
تمزق الرباط المتصالب الامامي

أعراض تمزق الرباط الصليبي الامامي

  • عند الإصابة بتمزق الرباط الصليبي الامامي فسوف تصاحبه بعض الأعراض، وتشمل:
  1. الشعو بالألم: تتفاوت شدة ألم الركبة وفقاً لإصابة الرباط الصليبي الامامي، وقد تصل إلى صعوبة الوقوف أو المشي على الساق المصابة، وتتطلب بعض الحالات تناول أدوية مسكنة وفقاً لرأي الطبيب، كما ينصح بعدم الضغط على الركبة لتجنب الالام.
  2. تورم المنطقة المصابة: يمكن أن يحدث التورم خلال الـ24 ساعة الأولى بعد الإصابة، ويظهر الورم حول المنطقة المصابة.
  3. عدم القدرة على ثني الركبة: تصاب الركبة بالتيبس والتشنج عند حدوث تمزق الرباط الصليبي الامامي، مما يعيق القدرة على ثنيها وتحريكها بشكل طبيعي، والأفضل هو عدم محاولة تحريكها حتى لا تتفاقم المشكلة.
  4. حدوث عدم ثباتية بالركبة: حيث يشعر المريض أنه غير قادر على السيطرة على الركبة ويؤدي ذلك إلى تعثره وسقوطه أثناء المشي.
اعراض تمزق الرباط المتصالب الامامي

طرق تخفيف الام تمزق الرباط الصليبي الامامي

  • يمكن القيام ببعض الإجراءات التي تخفف من الام تمزق الرباط الصليبي الامامي، وهي:
  1. وضع الكمادات الباردة: ينصح بوضع الكمادات الباردة على منطقة الإصابة لتقليل التورم، بالإضافة إلى وضع وسادة أسفل الساق.
  2. وضع الركبة على وسادة: يجب رفع الساق لأعلى من خلال وضع وسادة أسفل الركبة المصابة لتقليل الألم والتورم.
  3. عدم الوقوف أو الضغط على الركبة: يفضل الحفاظ على استقامة الساق المصابة وعدم القيام بثنيها أو الضغط عليها.
  4. وضع رباط ضاغط: حيث يخفف الالم والتورم.
  5. استشارة الطبيب: يجب التوجه الى اخصائي الجراحة العظمية لإجراء الفحص والصور الشعاعية اللازمة والقيام بالإجراءات الاسعافية.

طرق الوقاية من تمزق الرباط الصليبي الامامي

  • تساعد بعض الطرق في الوقاية من تمزق الرباط الصليبي الامامي، وتتمثل في:
  1. الحذر عند ممارسة الرياضة: ينبغي الحذر من الحركات المفاجئة التي تؤدي إلى التواء الركبة وتمزق الأربطة بها، وفي حالة الشعور بألم في الركبة يجب التوقف عن ممارسة الرياضة للتأكد من عدم وجود أي إصابة بها.
  2. ممارسة الرياضة باستمرار: تساعد ممارسة الرياضة باستمرار في الحفاظ على مرونة العظام والوقاية من الإصابات التي يمكن أن تصيب أي منطقة بالجسم.
  3. تقوية عضلات الساق: يمكن تقوية عضلات الساق وعضلة مربعة الرؤوس الفخذية من خلال ممارسة التمارين الخاصة بالعضلات، كما أن رياضة المشي والركض تساعد في تقويتها.

علاج تمزق الرباط الصليبي الامامي

  • يتحدد علاج تمزق الرباط الصليبي الامامي وفقاً لشدة الإصابة، وتتمثل خيارات العلاج في:
  1. الإسعافات الأولية: إذا كانت الإصابة بسيطة، فسوف تحتاج إلى كمادات الثلج ورفع الساق وعدم الضغط على القدم، ويمكن تقليل التورم بلف رباط ضاغط حول الركبة.
  2. الأدوية المضادة للإلتهابات: بعد عرض الحالة على الطبيب، سوف يصف الأدوية المضادة للإلتهاب (كالبروفين أو الديكلوفيناك ) لتخفيف الورم بالإضافة إلى المسكنات لتقليل ألم الركبة، وقد يلجأ الطبيب إلى الحقن إذا كان الحالة شديدة.
  3. دعامة الركبة: تحتاج بعض الحالات لإرتداء دعامة الركبة لتوفير دعم إضافي وخاصةً في حالة الإضطرار للضغط على الركبة.
  4. جلسات العلاج الفيزيائي: تساعد جلسات العلاج الفيزيائي في تحسين صحة الركبة وذلك من خلال تمارين تقوية العضلات المحيطة بالركبة والمساعدة على استعادة الحركة بشكل طبيعي.
  5. الجراحة: يضطر الطبيب للجوء إلى الجراحة إذا كانت الحالة تستدعي ذلك، حيث يقوم الطبيب باستبدال الرباط الصليبي الامامي بآخر من وتر عضلة مجاورة أو من وتر من شخص آخر مجمد ومحفوظ ، ثم يحتاج المريض إلى علاج طبيعي للتمكن من ممارسة الأنشطة اليومية بشكل طبيعي في غضون 12 شهر.

آلية إجراء عملية الرباط الصليبي

  • قد يزيل طبيبك الرباط المصاب بالتمزق من الركبة، ثم يستبدلها بأنسجة جديدة، إذ يتمثل الهدف الأساسي من العملية، في إعادة تثبيت الركبة، لدعم مرونتك أثناء الحركة، بما يضمن إعادة وضع ركبتك إلى حالها الأصلي قبل أن تتأذى.
  • عادةً ما يستخدم الأطباء جراحة تنظير المفصل في الرباط الصليبي الأمامي، الذي يتم بواسطة إدخال أدوات صغيرة، وكاميرا من خلال جروح صغيرة حول ركبتك. 
  • بمجرد أن يزيل طبيبك الرباط الصليبي الممزق، يضع وترًا في مكانه -تتمثل وظيفة الأوتار في ربط العضلات بالعظام- قد يأخذ وترًا من مكان اخر في جسمك مثل الركبة، أو أوتار الركبة، أو الفخذ أثناء الجراحة، أو قد يأخذه من متبرع متوفى.
  • تستغرق العملية ما يقارب ساعة، ستتلقى قبل الإجراء تخديرًا عامًا حتى لا تشعر أو تتذكر الجراحة، قد تكون قادرًا على العودة إلى منزلك في نفس اليوم.

مخاطر عملية الرباط الصليبي

  • تعد عملية إعادة بناء الرباط الصليبي الامامي إجراء جراحي -وكما هو الحال مع أي عملية جراحية- قد يسبب النزيف، والعدوى في مكان الجراحة. تشمل المخاطر الأخرى: ألم في الركبة أو تصلبها، الشفاء البطيء، الانتكاس مرة أخرى بعد ممارسة الرياضة.
هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

تعليق واحد على “تمزق الرباط الصليبي الامامي”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *