أقدم جامعة في العالم

أقدم 11 جامعة في العالم منذ عام 859 حتى 2024

اكتشف أقدم الجامعات، والتي لا تزال تعمل بعد أكثر من 1165عام حتى يومنا هذا.

تُعتبر أقدم جامعة في العالم أمرًا هامًا في الوقت الحاضر بسبب إرثها التاريخي وقدرتها على التأقلم مع التطورات الحديثة والبقاء ذات صلة في عالم متغير ومتقلب على الرغم من المنافسة الشديدة.

نستعرض هنا بعضًا من اقدم الجامعات في العالم، وجميعها تم تصنيفها في تصنيف QS. يقع معظم هذه الجامعات في أوروبا، نظرًا لوجود العديد من الجامعات العريقة والمرموقة في هذه المنطقة، ولكن لا ننسى أيضًا الجامعات الأفريقية التي تستحق الإشادة.

1. جامعة القرويين تأسست عام 859 م في المغرب

جامعة القرويين هي جامعة تقع في مدينة فاس، بالمغرب.

اقدم جامعة في العالم هي جامعة القرويين التي تقع في مدينة فاس بالمغرب. تأسست هذه الجامعة في عام 859 ميلادي، مما يجعلها أول جامعة في التاريخ.

جامعة القرويين لا تقدم فقط إرثًا تاريخيًا عريقًا، بل تعد أيضًا مؤسسة تعليم عالي رائدة. إنها أول جامعة منحت شهادة الطب في العالم، وتستمر في تقديم التعليم حتى يومنا هذا دون انقطاع.

تُعَتبر جامعة القرويين بلا شك أحد أهم المعالم التاريخية والثقافية في المغرب والعالم. وقد ظلت تحظى بالاحترام والاعتراف من قِبَل المؤرخين الذين يعتبرونها اقدم جامعة في التاريخ.

2. جامعة الأزهر تأسست عام 971 م في مصر

جامعة الأزهر ليست فقط أكبر جامعة في العالم بل هي أيضًا مؤسسة تعليمية تاريخية وثقافية. نشأت قبل جامعة بولونيا في إيطاليا وتعتبر ثالث أقدم جامعة بعد جامعتي الزيتونة والقرويين. على مر القرون، استمرت جامعة الأزهر كمؤسسة تعليمية نشطة، بينما توقفت الجامعتان الأوليتان عن التشغيل في فترات زمنية.

تعد جامعة الأزهر المؤسسة الدينية العلمية الإسلامية العالمية الأكبر وتقع في القاهرة، عاصمة جمهورية مصر العربية. تحتوي الجامعة على فروع منتشرة في معظم المحافظات المصرية.

3. جامعة بولونيا تأسست عام 1088 في إيطاليا

جامعة بولونيا في إيطاليا هي أحد اقدم الجامعات في التاريخ وتأسست في عام 1088. تُعتبر “الأم المغذية للدراسات” وحصلت على لقب أقدم الجامعات الناشطة بعد أن توقفت الجامعتان الأوليتان عن العمل. في العصور القديمة، كانت الجامعة تقدم دراسات الدكتوراه فقط، ولكن اليوم، تقدم مجموعة متنوعة من البرامج على جميع المستويات.

4. جامعة أكسفورد تأسست عام 1096 في المملكة المتحدة

جامعة أكسفورد في المملكة المتحدة أيضًا تُعد من أقدم الجامعات في العالم وتاريخ تأسيسها يُرجح أنه يعود إلى 1096 أو حتى 1167. تتمتع جامعة أكسفورد بسمعة مرموقة واحترام واسعين نظرًا لقائمتها الرفيعة للخريجين الذين يشملون رؤساء وزراء بريطانيين ورؤساء أساقفة كانتربري وعلماء مشهورين وحائزين على جوائز نوبل. على الرغم من غموض تاريخ تأسيسها الدقيق، إلا أن الأدلة تشير إلى أن التدريس بدأ في الجامعة في عام 1096 أو قبل ذلك حتى.

5. جامعة سالامانكا تأسست عام 1134 في اسبانيا

جامعة سالامانكا هي جامعة تقع في أسبانيا. تأسست هذه الجامعة في عام 1134 وحصلت على الميثاق الملكي في عام 1218، مما يجعلها اقدم جامعة في إسبانيا بعد جامعة بالنسيا التي لم تعد نشطة الآن.

تقع جامعة سالامانكا إلى الغرب من العاصمة مدريد، وتحمل تاريخاً طويلاً ومهماً في التعليم والبحث العلمي. وقد شهدت الجامعة العديد من الأحداث التاريخية الهامة، بما في ذلك طلب كريستوفر كولومبوس الدعم الملكي لبعثة الهند الاستكشافية في أواخر القرن الخامس عشر.

تُعَتبر جامعة سالامانكا جزءًا لا يتجزأ من التراث الثقافي لإسبانيا وتحظى بالاحترام والتقدير على مستوى العالم. توفر الجامعة برامج تعليمية متنوعة وفرصًا للبحث والتطوير، مما يجعلها مؤسسة تعليمية هامة ومرموقة.

6. جامعة باريس تأسست عام 1160 في فرنسا

تأسست جامعة باريس، المعروفة بشهرتها باسم “السوربون”، بين عامي 1160 و 1250 في العاصمة الفرنسية باريس. إنها واحدة من أوائل الجامعات التي تأسست في أوروبا، وقد لعبت دورًا حيويًا في تطور التعليم العالي في المنطقة.

على الرغم من أن جامعة باريس تعلقت عن العمل بين عامي 1793 و 1896، بسبب الثورة الفرنسية، إلا أنها استُئنفت فيما بعد واستعادت مكانتها البارزة في المشهد الأكاديمي العالمي.

تُعَتبر السوربون مرموقة جدًا ولها سمعة استثنائية في مجالات العلوم والفنون والعلوم الاجتماعية والإنسانية. تضم الجامعة مجموعة من الكليات والمعاهد التي تقدم مجموعة متنوعة من البرامج التعليمية والبحثية، وتستقطب طلابًا وباحثين من جميع أنحاء العالم. يُعَد تأسيس جامعة باريس خطوة هامة في تاريخ التعليم العالي الأوروبي والعالمي، وما زالت تحتل موقعًا مرموقًا في المجتمع الأكاديمي حتى اليوم.

7. جامعة كامبريدج تأسس عام 1209 في بريطانيا

تأسست جامعة كامبريدج عام 1209 من قبل مجموعة من العلماء الذين غادروا جامعة أكسفورد بسبب الصراعات السياسية، وهي الآن في المرتبة السابعة في العالم.

تشتهر جامعتا أكسفورد وكامبريدج بتاريخهما العريق والتقاليد المشتركة التي تحملانها. على الرغم من وجود علاقة منافسة بينهما، إلا أنهما يحترمان بعضهما البعض ويشاركان في العديد من التقاليد المشتركة.

يتجلى هذا التنافس في أحداث مثل سباق القوارب السنوي الشهير بين جامعتي أكسفورد وكامبريدج على نهر التيمز في لندن. يتنافس طلاب الجامعتين في هذا الحدث التقليدي الذي يجذب اهتماماً كبيرًا من الجماهير والإعلام.

جامعة كامبريدج تضم حوالي 23,247 طالبًا، منهم 5,340 طالبًا من خارج الاتحاد الأوروبي، مما يجعلها مكانًا متنوعًا ودوليًا يجذب الطلاب من جميع أنحاء العالم. وهي تُعَتبر إحدى أفضل الجامعات في العالم وتشتهر ببرامجها التعليمية المتميزة وأبحاثها الرائدة.

إن الجامعتين تعدان من أهم الوجهات التعليمية في المملكة المتحدة والعالم، وتمتازان بتاريخهما الغني والتراث الثقافي الذي يجذب الطلاب والعلماء من مختلف البلدان.

8. جامعة بادوفا تأسست عام 1222 في إيطاليا

تأسست جامعة بادوفا “Università di Padova” أو “UNIPD” في عام 1222، وتُعد واحدة من عدد من جامعات العصور الوسطى في إيطاليا التي لا تزال تعمل حتى اليوم. بالرغم من أن هناك بعض الأدلة التي تشير إلى أنها قد تأسست قبل هذا التاريخ، فإن تاريخ التأسيس المعترف به هو عام 1222.

تحظى جامعة بادوفا بسمعة مرموقة في مجالات العلوم والفنون والطب والهندسة والعديد من التخصصات الأخرى. وقد لعبت دورًا هامًا في تطور التعليم العالي والبحث العلمي في إيطاليا والعالم.

إن استمرار جامعة بادوفا في العمل على مدار قرون عديدة يعكس التزامها بتقديم التعليم العالي المتميز وتعزز مكانتها كواحدة من اقدم وأهم الجامعات في العالم. وتعتبر بادوفا وجهة محببة للطلاب والباحثين من جميع أنحاء العالم الذين يسعون لاستكشاف فرص التعليم والبحث العلمي في إيطاليا.

9. جامعة نابولي فيديريكو الثاني تأسست عام 1224 في إيطاليا

تأسست جامعة نابولي – فيديريكو الثاني في عام 1224 على يد فريدريك الثاني، إمبراطور الإمبراطورية الرومانية المقدسة. تقع هذه الجامعة في مدينة نابولي، وهي ثالث أكبر مدينة في إيطاليا وتُعتبر واحدة من أقدم المدن المأهولة باستمرار في العالم.

تحتل جامعة نابولي – فيديريكو الثاني المرتبة 392 في التصنيف العالمي للجامعات (2021)، حيث تقدم مجموعة واسعة من البرامج التعليمية لحوالي 80,000 طالب. تعتبر هذه الجامعة مرموقة ومعروفة بتقديم التعليم العالي على مستوى عالمي.

من بين الخريجين التاريخيين البارزين لجامعة نابولي فيديريكو الثاني الفيلسوف واللاهوتي توماس الأكويني، الذي ترك بصمة في التاريخ الفلسفي واللاهوتي. إن هذه الجامعة تضم العديد من العلماء والأكاديميين المشهورين الذين يساهمون في تطوير المعرفة والثقافة في مختلف المجالات.

10. جامعة سيينا تأسست عام 1240 في إيطاليا

صحيح، جامعة سيينا تقع في مدينة سيينا الصغيرة في منطقة توسكانا بإيطاليا. وهي من في مقالتنا اقدم جامعة في العالم, بالمرتبة 11 وتتمتع بمكانة عالمية قوية في المجال الأكاديمي. تحتل جامعة سيينا حاليًا المرتبة 651-700 في تصنيف الجامعات العالمي، وقد كانت في المرتبة 601-700 في عام 2020.

مع زيادة عدد المسجلين إلى 20,000 طالب، يضم حرم جامعة سيينا ما يقرب من نصف سكان المدينة بأكملها. تحظى المدينة نفسها بأهمية تاريخية وتم تصنيفها كموقع تراث عالمي لليونسكو. تجذب المدينة السياح من جميع أنحاء العالم بسبب طبيعتها الجميلة وتاريخها العريق والثقافة الغنية، وتقدم العديد من الفرص السياحية مثل الفن والمتاحف والتراث العصور الوسطى. يزور سنويًا أكثر من 163,000 سائح المدينة للاستمتاع بجمالها واكتشاف تاريخها الثقافي المميز.

11. جامعة قلمرية تأسست عام 1290 في البرتغال

جامعة قلمرية كانت في الأصل تأسست في العاصمة البرتغالية عام 1290، ولكن تم تغيير موقعها عدة مرات بسبب مطالبات الملوك، وانتهى بها المطاف في مدينة كويمبرا، ثالث أكبر مركز حضري في البرتغال وموطن الكثير من التاريخ الروماني.

تضم جامعة كويمبرا مجتمعًا طلابيًا يزيد قليلًا عن 24,000 طالب. على مدى القرون العديدة في القرن الثامن عشر، مثلت جامعة كويمبرا الجامعة الوحيدة التي تعمل في البرتغال، وقد شهدت الجامعة العديد من الإصلاحات الجذرية خلال تاريخها.

تُعَتبر جامعة كويمبرا اليوم إحدى الجامعات المرموقة والمهمة في البرتغال وتحظى بتقدير واسع في المجتمع الأكاديمي العالمي.

إنها تُقَدِّم برامج تعليمية متميزة وفرصًا للبحث والتطوير في مجموعة متنوعة من التخصصات، مما يجعلها جامعة جاذبة للطلاب من جميع أنحاء العالم.