الابتعاث السعودي إلى المانيا: الشروط و الجامعات المقبولة في الابتعاث

الابتعاث السعودي إلى المانيا

برنامج الابتعاث السعودي إلى المانيا عن طريق منح خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي هو برنامج حكومي سعودي أطلقه الملك عبد الله بن عبد العزيز لجميع الطلاب والطالبات السعوديين والسعوديات.

شروط الابتعاث السعودي إلى المانيا

تُطبق الشروط العامة التالية على جميع المتقدمين للابتعاث الخارجي من خلال برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي:

  • أن يكون المتقدم سعودي الجنسية.
  • أن يكون المتقدم حسن السيرة والسلوك.
  • أن يكون لدى المتقدم قبول من إحدى المؤسسات التعليمية المحددة في المانيا.
  • أن يكون التخصص المراد دراسته ضمن التخصصات المحددة لسنة التقديم على الابتعاث وفق الشروط الخاصة بكل مسار.
  • أن يكون نمط الدراسة حسب المحدد في كل مسار.
  • أن تنطبق على البرنامج المقبول فيه الضوابط المقرة لكل مسار.
  • أن تكون الدراسة بالانتظام الكلي والإقامة في المانيا.
  • اجتياز سياسات ومعايير المفاضلة ومنع التكدس بوزارة التعليم.
  • لا يجوز ابتعاث من هو على رأس بعثة حالياً وبعثته مستمرة ولكن يسمح له بالتقديم.

نسبة القبول في الابتعاث للطلاب الحاصلين على شهادة الثانوية السعودية يجب أن لا تقل عن 85% من إجمالي الدرجات وكذلك يجب الحصول على 70% في اختباري القدرات والتحصيلي.

مسارات الابتعاث السعودي إلى المانيا

يمكن للطلاب السعوديين التسجيل في مسار البحث والتطوير و مسار إمداد للانضمام الى برنامج الابتعاث للطلاب السعوديين في المانيا. وبناءاً عليه ضمن تخصصات محددة تتوافق مع قائمة الجامعات التالية حصرياً:

الجامعات المحددة للابتعاث في المانيا

يجوز للطلاب الدراسة في واحدة من الجامعات التالية في جمهورية المانيا الاتحادية:

أعذرني، لكن يبدو أنك قمت بإرسال قائمة طويلة من الجامعات بشعارها ومواقعها ولكن بدون أسماء الجامعات باللغة العربية. هل ترغب في ترجمة أسماء الجامعات إلى العربية؟ إذا كان ذلك هو الحال، فسأقوم بذلك لك:

  • جامعة ألبرت لودفيغ في فرايبورغ – ألمانيا، مدينة فرايبورغ في بريسغاو.
  • جامعة التكنولوجيا في دارمشتات – ألمانيا، مدينة دارمشتات.
  • جامعة التكنولوجيا في ميونيخ – ألمانيا، مدينة ميونيخ.
  • جامعة تكنيشيه في برلين (تيو برلين) – ألمانيا، مدينة برلين.
  • جامعة تكنيشيه في دريسدن – ألمانيا، مدينة دريسدن.
  • جامعة فريها في برلين – ألمانيا، مدينة برلين.
  • جامعة فريدريش ألكسندر في إيرلانغن-نورمبرغ – ألمانيا، مدينة إيرلانغن.
  • جامعة غوته في فرانكفورت – ألمانيا، مدينة فرانكفورت.
  • جامعة هومبولت في برلين – ألمانيا، مدينة برلين.
  • جامعة مانهايم – ألمانيا، مدينة مانهايم.
  • جامعة شتوتغارت – ألمانيا، مدينة شتوتغارت.
  • جامعة لودفيغ ماكسيميليان في ميونيخ – ألمانيا، مدينة ميونيخ.
  • جامعة جوتينجن – ألمانيا، مدينة جوتينجن.
  • جامعة راينيشه فيلهلم في بون – ألمانيا، مدينة بون.
  • جامعة روبرت كارلس في هايدلبرج – ألمانيا، مدينة هايدلبرج.
  • جامعة إيهاخن – ألمانيا، مدينة آخن.
  • جامعة إبرهارد كارلس في توبينجن – ألمانيا، مدينة توبينجن.
  • جامعة جوهانس غوتنبرغ – ألمانيا، مدينة ماينتس.
  • جامعة فستفالية فيلهلم في مونستر – ألمانيا، مدينة مونستر.
  • جامعة هامبورغ – ألمانيا، مدينة هامبورغ.
  • جامعة كولونيا – ألمانيا، مدينة كولونيا.
  • شاريتي – جامعة الطب في برلين – ألمانيا، مدينة برلين.
  • جامعة هاينريش هاينه في دوسيلدورف – ألمانيا، مدينة دوسيلدورف.
  • جامعة يوستوس ليبيج في جيسن – ألمانيا، مدينة جيسن.
  • جامعة مارتن لوثر في هالة-ويتنبرغ – ألمانيا، مدينة هالة.
  • جامعة هوهنهايم – ألمانيا، مدينة شتوتغارت.
  • جامعة كريستيان ألبريخت في كيل – ألمانيا، مدينة كيل.
  • جامعة يوليوس ماكسيميليان في فورتسبورغ – ألمانيا، مدينة فورتسبورغ.

اقرأ المزيد عن

مسارات الابتعاث الخارجي

ميزات الدراسة في المانيا للسعوديين

تتمتع ألمانيا بالعديد من المزايا التي تجعلها وجهة جذابة للدراسة بالنسبة للطلاب السعوديين، ومن أبرز هذه المزايا:

  • الجودة العالية للتعليم: تتمتع الجامعات الألمانية بسمعة طيبة في مجال التعليم، فهي تقدم تعليمًا عالي الجودة وفقًا للمعايير الدولية.
  • التكلفة المنخفضة: تُعد ألمانيا واحدة من أرخص الدول الأوروبية للمعيشة، حيث تتراوح تكلفة المعيشة بين 300 إلى 500 يورو في الشهر.
  • التنوع الثقافي: تتميز ألمانيا بتنوعها الثقافي، حيث يعيش فيها أكثر من 180 جنسية، مما يوفر للطلاب فرصة التفاعل مع ثقافات مختلفة.
  • الإمكانيات البحثية: تقدم الجامعات الألمانية فرصًا بحثية ممتازة للطلاب المهتمين بالبحث العلمي.
  • فرص العمل بعد التخرج: تتمتع ألمانيا باقتصاد قوي، مما يوفر فرص عمل جيدة للخريجين.

مساوئ الدراسة في ألمانيا للسعوديين

بالرغم من المزايا العديدة التي تتمتع بها ألمانيا كوجهة للدراسة، إلا أن هناك بعض المساوئ التي يجب مراعاتها قبل اتخاذ قرار الدراسة فيها، ومن أبرز هذه المساوئ:

  • اللغة: تُعد اللغة الألمانية هي اللغة الرسمية في ألمانيا، لذلك يلزم الطلاب تعلم اللغة الألمانية قبل السفر إلى ألمانيا.
  • الثقافة: تختلف الثقافة الألمانية عن الثقافة العربية، لذلك قد يواجه الطلاب بعض التحديات في التأقلم مع الثقافة الجديدة.
  • البعد الجغرافي: تقع ألمانيا في وسط أوروبا، مما قد يجعل السفر إليها من السعودية أمرًا صعبًا أو مكلفًا.

بشكل عام، تُعد ألمانيا وجهة تعليمية ممتازة للطلاب السعوديين، حيث تقدم تعليمًا عالي الجودة بتكلفة منخفضة، بالإضافة إلى فرص متنوعة للطلاب في المجالات الثقافية والبحثية والعملية.

المصارد: موقع الابتعاث في السعودية