الدراسة في سنغافورة

 الدراسة في سنغافورة

توفر مؤسسات التعليم العالي في سنغافورة برامج دراسية مختلفة تلائم كافة الطلبة، وتتنوع اختصاصاتها ومجالاتها البحثية والدراسية، ويعتمد الالتحاق بالبرنامج الدراسي المقدم في أي من تلك المؤسسات على التقدم مباشرة للمؤسسة التعليمية التي ينوي الطالب الانضمام إليها،

وعبر النظام الالكتروني المخصص لذلك، وبعد التأكد من ملاءمة مؤهلاته لشروط القبول التي تختلف بحسب البرامج الدراسية والمؤسسات التعليمية التي تقدمها، على أن يرسل الطلبة طلباتهم خلال الفترة بين أكتوبر وديسمبر من كل عام، علمًا بأن السنة الأكاديمية تستمر طوال الفترة مارس وحتى نوفمبر.

اللغات في سنغافورة

تتميز سنغافورة باستخدامها أربع لغات رسمية هي: الانجليزية، والمالية، والتاميلية، والماندرينية، وتعتمد مؤسسات التعليم العالي السنغافورية اللغة الانجليزية كلغة تدريس لها،

كما توجد بعض البرامج الدراسية التي تقدم بلغتين هما الانجليزية وإحدى اللغات الرسمية الأخرى،

لذا يتوجب على جميع الطلبة الذين يخططون للالتحاق بإحدى هذه المؤسسات أن يقدموا دليلًا على إتقانهم للغة الدراسة كحصولهم على الدرجة المطلوبة في أحد اختبارات اللغة الانجليزية الدولية مثل: توفل TOEFL، وآيلتس IELTS.

المعيشة في سنغافورة

صنفت سنغافورة كإحدى أكثر المدن غلاء في العالم، حيث جاءت في المرتبة الرابعة عالميًّا في تصنيف mercer لمدن العالم بحسب ارتفاع أو انخفاض تكاليف المعيشة فيها لسنة 2016،

وهو ما يشكل تحدياً أمام الطلبة الذين يأملون في إكمال دراستهم في سنغافورة، ينصح الطلبة الدوليين الراغبين في الإقامة في سنغافورة بتوفير مبلغ تتراوح قيمته بين 1,100 و 1,350 دولار أمريكي لتغطية تكاليف إقامتهم الشهرية خلال مدة الدراسة.

الدراسة في سنغافورة

الدراسة في سنغافورة

يفضل أن يتواصل الطالب مع المؤسسة التعليمية التي يود الالتحاق بها لمعرفة قوانينها وشروطها فيما يخص هذا الجانب،

فهناك جامعات كجامعة نانيانغ التكنولوجية توفر مساكن خاصة لطلاب البكالوريوس وأخرى خاصة بطلاب الدراسات العليا، وتختلف أسعار هذه المساكن بحسب نوعها فغرف مساكن طلاب البكالوريوس مثلًا تتراوح إيجاراتها بين 250 و 580 دولار سنغافوري شهريًّا،

كما تتطلب مساكن طلاب الدراسات العليا قيام الطلبة بتقديم طلبات لحجز مساكنهم خلال الفترة 2 مايو وحتى 14 يونيو،

ويشترط على الطلبة الذين استلموا الموافقة على الحصول على غرف داخل الحرم الجامعي تأكيد قبولهم للعرض ودفع رسوم الطلب وإيجار مقدم خلال ثلاثة أيام وإلا سيتم اختيار طلبة آخرين للحصول على مكان السكن الشاغر.

أما الطلاب الذين لم يتمكنوا من الإقامة في مساكن الطلاب داخل الحرم الجامعي، فهناك خيارات أخرى متوفرة لهم، علمًا بأن إيجارات هذه الأماكن تتفاوت بحسب نوع السكن ومكانه وتكون بشكل عام ضمن هذه المعدلات:

إيجار غرفة قريبة من السكن الجامعي: 560 – 1,200 دولار أمريكي شهريًّا.

هل تعلم أن عند دراستك في سنغافورة :

 ستتعرف على – وربما ستعيش مع – العديد من الأشخاص الرائعين الذين سيعلموك الكثير عن تجارب الحياة والثقافة في بلدانهم.

كل ما سبق ذكره هو أسباب جيدة للتفكير في الدراسة في سنغافورة ولكن تذكر دائمًا أن تجربة الدراسة في الخارج في أي مكان هي تجربة رائعة، وستغير حياتك بالتأكيد. الشيء المهم هو أن تدع خوفك جانبًا وأن تخوض التجربة بنفسك!

تحمل سنغافورة كل مظاهر التعددية العرقية

وفقًا لإدارة الإحصاء في سنغافورة، 74% من المواطنين هم من أصلٍ صيني، 13% من أصلٍ ملاويّ، 9% من أصلٍ هندي، و3% من جنسيات أخرى. يُعد البلد بوتقة انصهار للعديد من الثقافات، وهو أمر سيُساعد الطلاب على مُقابلة أشخاص من مختلف الجنسيات.

تُقام المهرجانات والاحتفالات بشكلٍ شبه يومي في سنغافورة. واحد من هذه المهرجانات يسمى تايبوسام، وهو احتفال هندوسي يقوم المشاركون فيه بأشكالٍ من ثًقب الجسم.

تبذل الحكومة جهودًا مكثفة ليشعر الجميع، من كل الجنسيات، أن أصواتهم مسموعة. حيث تنسجم جميع الجنسيات معًا بشكل جيد، وذلك لأنهم يشعرون بأن هناك من يهتم لأمرهم ويدعمهم.