الآن فرصتك! سنبدأ في قبول الطلبات لزمالة هورفورد للشباب وللمزيد من المعلومات، انقر أدناه.

هل لديك أفكار رائعة حول كيفية تعزيز الديمقراطية في مجتمعك؟ هل أنت مستعد لبناء مهاراتك القيادية؟ هل تود مقابلة قادة شباب آخرين من جميع أنحاء العالم؟

يسعى برنامج زمالة هورفورد للشباب إلى بناء مهارات القيادة وتسخير إمكانات نشطاء الديمقراطية الشباب من جميع أنحاء العالم.

من خلال البرنامج، يقضي النشطاء الشباب ثلاثة أشهر في أمانة الحركة العالمية، يقومون خلالها بتوسيع روابطهم العالمية، وتبادل الخبرات مع الناشطين الآخرين من الحركات الديمقراطية حول العالم، والمساهمة في تطوير الحركة العالمية للديمقراطية والشباب العالمي الحركة من أجل الديمقراطية.

برنامج زمالة شباب هورفورد يعد من أبرز البرامج المخصصة لتطوير قادة الشباب حول العالم. تم تصميم هذا البرنامج لتعزيز مهارات القيادة والقدرات الإبداعية لدى الشباب، مع التركيز على أهمية المشاركة المدنية والتطوير الشخصي.

أهداف برنامج هورفورد

يسعى برنامج زمالة شباب هورفورد إلى تحقيق عدة أهداف محورية:

  • تنمية المهارات القيادية: يتم ذلك من خلال مجموعة من الورش التدريبية والدورات المكثفة التي تهدف إلى تطوير القدرات الإدارية والتنظيمية.
  • تشجيع المشاركة المدنية: يشجع البرنامج المشاركين على الانخراط في مجتمعاتهم والمساهمة في التنمية المحلية من خلال مشاريع مبتكرة.
  • تعزيز التواصل العالمي: يتيح البرنامج للشباب الفرصة لبناء شبكات علاقات قوية مع نظرائهم من مختلف أنحاء العالم.

شروط برنامج هورفورد

  • يجب ألا يزيد عمر المتقدمين المهتمين ببرنامج زمالة Hurford Youth Fellows عن 30 عام.
  • يجب عليهك إظهار اهتمام قوي بالنشاط الديمقراطي والنهوض بالديمقراطية في مجتمعك، وكذلك في جميع أنحاء العالم. 
  • يتم تشجيع الشباب المنتسبين لمنظمات المجتمع المدني بشكل خاص على تقديم الطلبات.
  • تعد المعرفة باللغة الإنجليزية شرط أساسي هام للمشاركة في البرنامج.

وثائق مطلوبة للتسجيل

  •  صورة عن جواز السفر أو الهوية الوطنية
  •  بيان الغرض
  •  خطاب توصية
  •  السيرة الذاتية

تمويل برنامج هورفورد

  • هورفورد هو برنامج دولي لتبادل الشباب ممول بالكامل.
  • ستغطي الزمالة جميع المصروفات طوال مدة البرنامج
  • سيحصل كل المقبولين على راتب شهري لتغطية نفقات المعيشة
  • التأمين الصحي
  • تذاكر سفر ذهابا وإيابا من والى واشنطن العاصمة
  • سيتم توفير مكتب مجهز بالكمبيوتر والإنترنت والموارد المطلوبة.

التقديم لبرنامج هورفورد

للتقديم، يجب على المتقدمين:

  1. ملء نموذج التقديم الإلكتروني: يتضمن النموذج معلومات شخصية وأكاديمية بالإضافة إلى تفاصيل عن الخبرات السابقة.
  2. إرفاق خطاب تحفيزي: يجب أن يشرح المتقدمون أسباب رغبتهم في الانضمام إلى البرنامج وكيف يخططون للاستفادة منه في تطوير مسيرتهم.
  3. تقديم توصيتين: من شخصيات أكاديمية أو مهنية تثبت قدرات المتقدم وتؤكد على جديته.

التخصصات

برنامج زمالة شباب هورفورد يغطي مجموعة واسعة من التخصصات التي تساهم في تنمية المهارات القيادية وتعزيز القدرة على التأثير في المجتمع. ومن أبرز هذه التخصصات:

القيادة والإدارة

يتم التركيز على تطوير مهارات القيادة من خلال فهم الأساليب القيادية المختلفة وكيفية تطبيقها في سياقات متنوعة. يتعلم المشاركون كيفية إدارة الفرق وتحفيز الأفراد لتحقيق الأهداف المشتركة.

التفكير الاستراتيجي

يتناول هذا التخصص كيفية التفكير بشكل نقدي وتطوير استراتيجيات طويلة الأمد لتحقيق النجاح. يتم تدريب المشاركين على تحليل المشاكل ووضع خطط فعالة لحلها.

الاتصال الفعال

تشمل مهارات الاتصال الكتابي والشفوي، حيث يتعلم المشاركون كيفية نقل الأفكار بوضوح وإقناع الآخرين بوجهات نظرهم. يتم التركيز على فن الخطابة والتفاوض وكتابة التقارير.

التنمية المستدامة

يتناول هذا التخصص كيفية تنفيذ مشاريع تنموية تهدف إلى تحقيق الاستدامة البيئية والاجتماعية والاقتصادية. يتم تعليم المشاركين كيفية تصميم وتنفيذ مبادرات تخدم المجتمع بشكل مستدام.

السياسات العامة

يغطي هذا التخصص فهم العمليات السياسية وصياغة السياسات العامة. يتعلم المشاركون كيفية تحليل السياسات الحالية وتطوير مقترحات جديدة تعزز التنمية المجتمعية.

الابتكار الاجتماعي

يتم التركيز على كيفية استخدام التفكير الإبداعي لحل المشكلات الاجتماعية. يتعلم المشاركون كيفية تطوير حلول مبتكرة للتحديات التي تواجه مجتمعاتهم.

حقوق الإنسان

يتناول هذا التخصص أهمية حقوق الإنسان وكيفية الدفاع عنها. يتم تعليم المشاركين كيفية تعزيز وحماية حقوق الأفراد من خلال المبادرات المجتمعية والتوعية.

ريادة الأعمال

يغطي هذا التخصص كيفية بدء وإدارة المشاريع الريادية. يتعلم المشاركون كيفية تطوير أفكار جديدة، تخطيط الأعمال، وإدارة الموارد لتحقيق النجاح في الأسواق.

كل هذه التخصصات تهدف إلى تمكين الشباب من خلال تقديم معرفة شاملة وتجربة عملية تساعدهم على أن يصبحوا قادة مؤثرين في مجتمعاتهم وفي العالم بأسره.